منتدى ( أبو مصعب ) البداوي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته............. اهلا ومرحبا بزوار المنتدى الافاضل ..... حللتم اهلا ووطاتم سهلا

    ارحلي ..من ياتي

    شاطر

    ابو مصعب
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 798
    تاريخ التسجيل : 30/04/2010
    العمر : 43
    الموقع : http://mohajirgarip.ahlamontada.com

    اعبر ارحلي ..من ياتي

    مُساهمة من طرف ابو مصعب في السبت يونيو 05, 2010 3:23 pm




    صرخ بها أخرجي من حياتي..
    بوجودك تصبح حياتي مشكلة.. بل معادلة تراكمية من المشاكل لا تنتهي ومستحيلة الحل..
    بك أشعر اني أختنق .. أضيع .. أفقد هويتي
    أصبحت معك مبعثر المشاعر .. متهالك الخيال..يقف إحساسي عند قدميك..
    لا يبارح مكانه ولا يسبق ظلك.. أصبح أبتدئ بك وأُمسي منتهي إليك..
    أتعبتني فخرجي دون عودة
    إحملي ماشئت من أمتعه
    لي أو لك لا يهم
    المهم أن ترحلي بعيداً وإن كنتِ داخلي ولكن أرحلي..
    لا أراك لاأسمع صوتك.. لا أحسُ بوجودكِ لا أتنفسكِ لا تصبح همهمت ساعتي صوت نبضك
    إرحلي وحسب..
    وقفت شريدة تنظر يمين ويسار ماذا تاخذ..؟
    وأي هذه الاشياء هو لها والآخر له فقد تقاسموا الروح مسبقا..!
    نظرت وجدت النظر وكأن ما حولها تحول إلى صحراء قاحلة لا يوجد بها غيرها وصوت الرحيل
    وشمس الرحيل تحرق المنتظر متثاقل الخطى
    أمسكت بكأس يعوم داخله صباح الأيام الماضيه ويحمل معه ماتبقى من إبتسامات الصباح
    وقليل من ورق النعناع وشيء من بقايا الشاهي فقد كان يحبه هكذا
    نظرت ونظرت فلم ترى شيئا يؤخذ سواه..

    فقالت
    بل إخرج أنت من حياتي..
    كنت هناك أعيش .. بكل حال وكل شكل ولكني أعيش
    جميله هي بساطتي مع تعب حياتي
    أعيش اليوم وعشت الأمس وسأعيش الغد
    لكنك تسللت إلى عالمي
    وهبتني أحلاما خرافية
    أراك في كل مكان
    أراك هنا وهنا وهنا وهناك
    أراك بكل حال وعشتك بكل وقت
    ذهبت معك عملك وقلبنا أوراقك تحدثنا فيما يسود الورق من حبر الحديث
    سرت معك وخلفك سمعت خطواتك قبل أن تصل لمكانك
    أصبحت أهيم طرباً بصوتك وهمسك
    أحادثك وأسمعك تتحدث حتى باتت أُذني ترفض أي صوت الا صوتك
    أوقفت حياتي بين يديك
    ماعدت أحسب أيامي بدونك فقد غيرت ميلادي معك
    وأصبحت شمسي تشرق لك وتغيب لك
    معك تعلمت حروف اللغة.. وتفردت بها
    بك حولت العالم إلى زجاجة بلوريه أوجهها حيث أريد
    وأسكن داخلها حيث تريد..
    أصبحت قطتك لا أكل إلا من يدك ولا أتذلل إلا لك
    وأنتظر عودتك .. أو مرور طيفك
    دون موعد أو حديث مسبق
    حالة إنتظار لا تنتهي
    بك أنت أعيش وأستنشق الهواء
    معك أنت أذيب همي وإعتصاراتي
    وأكون كما تُريد وتُحب
    أحببتك طفلاً يلهو داخل روحي فحيناً يضحكني وحيناً يبكيني
    أحببتك رجلاً يراني أنثى تهيم به حباً وتترنم له شوقا
    أحببتك قلباً غير شرايينه إلى جنة ربها أنت
    أحببتك قولاً وفعلاً ..
    أحببتك .. أحببتك
    وبدأت ببكاء صامت .. وذهاب وإياب
    وكأنها قتلت نفسا وتبحث عن مخرج وحل.. لما أوقعت نفسها به
    فعلا فقدت قتلت نفسها وتراها الأن طريحة بين أكوام الذكريات
    فمن يمسح دمائها ومن يزيل عنها هم ماحملته من وزر..
    نظرت بعيداً وقالت إن رحلت لن أعود..
    هذا قولي صدقاً لن أعود..
    وتمتم بصوت خافت بما يعني لها أرحلي ..فقط
    عشت معك رحلة رائعة
    وأحببتك بكل جوارحي ولكن.. أرحلي.. فمستقبلي يتوقف بوجودك
    وخياراتي معدومة بحبك و لدي عائلة ترفضك
    ولديك عائلة تكرهني
    أرحلي ....
    همت برحيل والسفر الطويل دون وجهه ودون أمتعة
    للرحيل فقط ..
    تسير الخطى جادة ويقيدها ذاك القلب المعلق بين يديه..
    تصيح به حيناً وتترجاه حيناً
    تهرول خطوات للأمام وتركض خطوات للخلف
    قد يراجع نفسه.. قد يقول كوني كما تريدين وأبقي هنا..
    قد ينادي من بعيد..أو يهمس بأسمها
    فقد أعتادت على سماعه قبل الحديث
    ولكن.. لا جدوى
    لم تسمع سوى صوت الرحيل..ولم تتنفس إلاهواء الرحيل
    واحرقتها شمس الرحيل..وطول أيامه...........



    _________________



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 6:48 pm